• voiceofarabic.net@gmail.com

مركز خدمة اللغة العربية ينظم (اللقاء التشاوري الرابع لمسؤولي المؤسسات اللغوية والمسابقة الوطنية لطلاب معاهد تعليم العربية)

تصنيف الأخبار: 

اختتم مركز الملك عبدالله بن عبدالعزيز الدولي لخدمة اللغة العربية الاجتماع التنسيقي الذي نفذه مع المركز السعودي لسلامة المرضى التابع لوزارة الصحة؛ لدراسة عدد من الأعمال المشتركة لتعزيز الجانب اللغوي في المجال الصحي، وتضمن استعراض مرئيات الممارسين والمستفيدين الصحيين، وحلقة نقاشية قدمت فيها عدد من المبادرات والمشروعات المقترحة في هذا الشأن.

وأوضح الأمين العام لمركز الملك عبدالله بن عبدالعزيز الدولي لخدمة اللغة العربية الدكتور عبدالله بن صالح الوشمي أن المركز يثمن جهود المركز السعودي لسلامة المرضى، وتعاونهم في تنسيق الاجتماع وحلقة النقاش المشتركة التي نفذت الأسبوع الماضي لمناقشة أوجه التعاون في خدمة لغتنا العربية في القطاع الصحي، حيث شارك في الاجتماع أكثر من (20) مشاركا من الجانبين، لدراسة جوانب تعزيز حضور اللغة العربية في المجال الصحي.

وأضاف: يستمر المركز في العمل مع شركائه في الشأن اللغوي، حيث نفذ هذا الاجتماع مع مؤسسة متخصصة في المجال الصحي، كما ينفذ الأسبوع القادم اللقاء التشاوريّ الرابع لعمداء كليات اللغة العربية، ومعاهد تعليمها، ورؤساء أقسامها في الجامعات السعودية وغيرها من الجهات ذات الصلة، وذلك في المدة 28 – 29 رجب 1439هـ في الرياض، وتمتاز هذه الدورة بتنفيذها بالمصاحبة مع نهائيات المسابقة الوطنية في المهارات اللغوية لطلاب معاهد تعليم اللغة العربية ووحداتها في الجامعات السعودية من غير الناطقين بالعربية، ورُشح للمشاركة في نهائيات المسابقة (40) طالبا وطالبة من (10) جهات من مختلف جامعات الوطن، في أربع مجالات لغوية (الإلقاء، والمساجلة الشعرية، والمناظرة، والخط العربي) وقد عممت الجهات المشاركة المسابقة على جميع طلابها وطالباتها، ورشحت (4) طلاب و طالبات للمشاركة في نهائيات المسابقة.

ويأتي هذا اللقاء الدوري الذي ينفذه المركز؛ ويعد أحد برامج المركز التي يهدف منها إلى جمع مسؤولي المؤسسات التعليمية العليا المعنية باللغة العربية في المملكة؛ لدراسة المسيرة السابقة لتعليم اللغة العربية، وإيجاد البيئة الملائمة لتطويرها ونشرها، والإسهام في دعم اللغة العربية وتعلمها، وبحث الأوجه المناسبة لتقديم الخدمات ذات العلاقة باللغة العربية للأفراد والمؤسسات والهيئات الحكومية، إضافة إلى العمل على استمرارية تطوير مسار التعليم والبحث العلمي المتخصص باللغة العربية في الكليات والأقسام، وتنسيق الخطط المؤسساتية الخاصة باللغة العربية، والتنسيق في وضع الخطط لربط مخرجات اللغة العربية بسوق العمل، وقد عقد المركز عدة لقاءات سابقة من هذا البرنامج، ناقشت آليات التنسيق المشتركة في التواصل البيني، وبناء قواعد المعلومات، وآليات التعاون العلمي في البرامج والمشروعات المشتركة، والرؤى المستقبلية لآليات التواصل والتنسيق مع مركز الملك عبدالله بن عبدالعزيز الدولي لخدمة اللغة العربية. والمسيرة السابقة لمؤسسات تعليم اللغة العربية في التعليم العالي في السعودية سعياً إلى إيجاد البيئة الملائمة لتطوير تعليم اللغة العربية ونشرها، و الإسهام في دعمها، كما بحث الأوجه المناسبة لتقديم الخدمات ذات العلاقة باللغة العربية للأفراد والمؤسسات والهيئات الحكومية، والتخطيط اللغوي، والخطط الدراسية لمرحلتي البكالوريوس والدراسات العليا في كليات اللغة العربية وأقسامها.

يشار إلى أن المركز أعلن مؤخرا انتهاء التقديم في (المسابقة الدولية في مجال اللغة العربية والتقنيات الجديدة) التي أطلقها في اليوم العالمي للغة العربية بالشراكة مع مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية، وانتهاء التقديم لــــــ (المسابقة الوطنية أفضل رسالة بريدية عن اللغة العربية (ساعي)) التي نفذها بالشراكة مع مؤسسة البريد السعودي، وستعلن نتائج المسابقتين بعد انتهاء مراحل التحكيم في المدة القادمة.

من جهة أخرى وفي الإطار ذاته: ينفذ المركز لقاء علميا ضمن برنامجه المحاضرات العلمية بعنوان (اللغة العربية والقانون) بالتعاون مع كلية الحقوق والعلوم السياسية بجامعة الملك سعود، ويتضمن محاضرة عامة يقدمها أ.د.أحمد عبدالظاهر وحلقة نقاشية مع الباحثين وطلاب الدراسات العليا حول مسيرة الضيف، بالإضافة إلى ندوة علمية ينفذها المركز في يوم ثالث ويشارك فيها عدد من المتخصصين، منهم: د.معاذ بن معلا اللويحق، د.حازم بن فهد السند، د.عبدالحميد بن ناصر العمري، وضيف البرنامج أ.د.أحمد عبدالظاهر، وذلك في المدة 1 – 2 شعبان في الرياض.

صورة الخبر: 
Total votes: 38