• voiceofarabic.net@gmail.com

اختتام مركز خدمة اللغة العربية الاجتماع التشاوري الرابع بمشاركة (50) ممثلا للمؤسسات اللغوية، وتأهل طلاب من (20) جنسية في مسابقة المعاهد وإطلاق كتاب: (جهود المملكة في تعليم العربية)

تصنيف الأخبار: 

اختتم مركز الملك عبدالله بن عبدالعزيز الدولي لخدمة اللغة العربية اجتماعه الدوري (اللقاء التشاوريّ الرابع لعمداء كليات اللغة العربية، ومعاهد تعليمها، ورؤساء أقسامها في الجامعات السعودية وغيرها من الجهات ذات الصلة) في الرياض، كما أعلن نتائج (المسابقة الوطنية لطلاب معاهد تعليم اللغة العربية ووحداتها في الجامعات السعودية) ، وذلك يومي السبت والأحد 28-29 رجب 1439هـ.

وأوضح الأمين العام لمركز الملك عبدالله بن عبدالعزيز الدولي لخدمة اللغة العربية الدكتور عبدالله بن صالح الوشمي أن المركز حريص على العمل مع شركائه اللغويين من المؤسسات والأفراد، وفي هذا السياق نفذ لقاءه (اللقاء التشاوريّ الرابع لعمداء كليات اللغة العربية، ومعاهد تعليمها، ورؤساء أقسامها في الجامعات السعودية وغيرها من الجهات ذات الصلة)، يومي 28 – 29 رجب 1439هـ في الرياض وشارك فيه أكثر من (50) ممثلا للمؤسسات اللغوية من مختلف أنحاء الوطن ، بوصفه أحد برامج المركز التي يهدف منها إلى جمع مسؤولي المؤسسات التعليمية العليا المعنية باللغة العربية في المملكة؛ لدراسة المسيرة السابقة لتعليم اللغة العربية، وإيجاد البيئة الملائمة لتطويرها ونشرها، والإسهام في دعم اللغة العربية وتعلّمها، وبحث الأوجه المناسبة لتقديم الخدمات ذات العلاقة باللغة العربية للأفراد والمؤسسات والهيئات الحكومية، إضافة إلى العمل على استمرارية تطوير مسار التعليم والبحث العلمي المتخصص باللغة العربية في الكليات والأقسام، وتنسيق الخطط المؤسساتية الخاصة باللغة العربية، والتنسيق في وضع الخطط لربط مخرجات اللغة العربية بسوق العمل، وقد عقد المركز عدة لقاءات سابقة من هذا البرنامج، ناقشت آليات التنسيق المشتركة في التواصل البيني، وبناء قواعد المعلومات، وآليات التعاون العلمي في البرامج والمشروعات المشتركة، والرؤى المستقبلية لآليات التواصل والتنسيق مع المركز، والمسيرة السابقة لمؤسسات تعليم اللغة العربية في التعليم العالي في السعودية سعياً إلى إيجاد البيئة الملائمة لتطوير تعليم اللغة العربية ونشرها، و الإسهام في دعمها، كما بحث الأوجه المناسبة لتقديم الخدمات ذات العلاقة باللغة العربية للأفراد والمؤسسات والهيئات الحكومية، والتخطيط اللغوي، والخطط الدراسية لمرحلتي البكالوريوس والدراسات العليا في كليات اللغة العربية وأقسامها، وجاءت هذه الدورة لتناقش محاور عدة، منها: اللغة العربية وخدمة المجتمع، الذي شارك فيه د.سالم السميري بورقة عن: المبادرات اللغوية (تجارب فردية)، ود.ياسر بابطين بورقة عن: آفاق التدريب اللغوي، وأدار جلسة هذا المحور د.سامي الزهراني، ومحور: جهود المؤسسات اللغوية في نشر اللغة العربية دوليا، الذي شارك فيه د.خالد الصقير بورقة عن تجربة جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية، ود.أمين الشنقيطي بورقة عن: تجربة الجامعة الإسلامية، وأ.د.عبدالله القرني بورقة عن تجربة جامعة أم القرى، وأداره د.إبراهيم الشمري، ومحور: مشروعات مركز الملك عبدالله بن عبدالعزيز الدولي لخدمة اللغة العربية وبرامجه، التي استعرض فيه فريق المركز: د.إبراهيم أبانمي، د.محمود المحمود، د.بدر الجبر أبرز برامج المركز ومشروعاته، ومحور رابع عن: رؤى المؤسسات الشريكة في آفاق التكامل مع الكليات والأقسام، شارك فيه: د.خالد الحافي من المركز الوطني لتطوير تعليم اللغة العربية وتعلمها، د.عايض الشهراني من هيئة تقويم التعليم، د.عبدالرحمن الفوزان من العربية للجميع، وأداره د.أحمد التيهاني.

كما استعرض المركز مشروع (اللغة العربية في العالم) في جلسة خاصة مع المشاركين في اللقاء، وأطلق كتاب (جهود المملكة العربية السعودية في تعليم اللغة العربية للناطقين بغيرها)، الذي تولى تحريره د.إبراهيم الدبيان وشارك في تأليفه مجموعة من المتخصصين، وهم: أ.د.محمود إسماعيل صالح، د.ياسر بابطين، د.صالح السحيباني، د.حسن العواجي، أ.عفراء المطيري، د.أحمد الصبيحي، أ.بسمة نقلي، أ.جيهان الأحمدي، أ.عماد إبراهيم، وامتد هذا اللقاء على مدى يومي السبت والأحد.

وأضاف: نفذ المركز  نهائيات (المسابقة الوطنية لطلاب معاهد تعليم اللغة العربية ووحداتها في الجامعات السعودية)، التي شارك فيها (10) جهات وطنية بقرابة (40) طالبا من (20) جنسية من طلاب المنح في الجامعات السعودية من الجنسين تأهلوا للنهائيات، قدموا خلالها عروضا في المجالات اللغوية (الإلقاء، والمساجلة الشعرية، والمناظرة، والخط العربي)، وقامت لجنة التحكيم باختيار (4) طلاب من كل مجال للمنافسة على المركزين الأول بجائزة قدرها (5 آلاف ريال) والثاني بجائزة قدرها (3 آلاف ريال)، حيث شارك في عضوية لجنة التحكيم كل من: د.إبراهيم السماعيل، د.خالد اللزام، د.سارة الفيصل، د.زكية العتيبي، د.سلطان السبهان، أ.ناصر المدلج، واستمرت أعمال الفرز النهائي من صباح يوم السبت حتى إعلان نتائج الفائزين الأول والثاني في كل مجال في الحفل الختامي للمسابقة، وقام المركز ببثها مباشرة في قناة المركز على موقع (اليوتيوب)، حيث فاز بالمركز الأول في مجال الإلقاء الطالب توفيق وندي من جامعة المجمعة، وفاز بالمركز الثاني الطالب منصور إمامون من جامعة الملك عبدالعزيز، وفاز بالمركز الأول في مجال الخط العربي الطالب عبدالرافع ديده من جامعة المجمعة، وفاز بالمركز الثاني الطالب ضياء الحق من جامعة الملك سعود، كما فاز بالمركز الأول في مجال المساجلة الشعرية الطالب مصعب عبدالرحمن من جامعة المجمعة، وفاز بالمركز الثاني  الطالبة صفية نصرت من جامعة الملك عبدالعزيز، وفاز بالمركز الأول في مجال المناظرة الطالب محمد حبيب جنغ من جامعة أم القرى، وفاز بالمركز الثاني الطالب محمد الأنصاري من جامعة الملك سعود.

ووجه د.الوشمي شكره لمعالي وزير التعليم المشرف العام على المركز، والسادة أعضاء مجلس الأمناء على دعمهم لبرامج المركز ومشروعاته، وإلى الزملاء من مختلف الجامعات والجهات والزملاء العاملين في لجان المركز ولجان التحكيم وغيرهم ممن أسهموا في إنجاح (اللقاء التشاوريّ الرابع لعمداء كليات اللغة العربية، ومعاهد تعليمها، ورؤساء أقسامها في الجامعات السعودية وغيرها من الجهات ذات الصلة)، و(المسابقة الوطنية لطلاب معاهد تعليم اللغة العربية ووحداتها في الجامعات السعودية) والأعمال المصاحبة لهما.

يشار إلى أن المركز ينفذ لقاء علميا ضمن برنامج (المحاضرات العلمية) يتضمن ندوة علمية، وذلك مساء يوم الأربعاء (6.30 - 8.30)  2 شعبان 1439هـ في مقر (وزارة التعليم – المعذر) ويشارك فيها عدد من المتخصصين، منهم: د.معاذ بن معلا اللويحق، د.حازم بن فهد السند، د.عبدالحميد بن ناصر العمري، وضيف البرنامج أ.د.أحمد عبدالظاهر، وبرنامج بالتعاون مع كلية الحقوق والعلوم السياسية بجامعة الملك سعود، يشمل محاضرة عامة يقدمها أ.د.أحمد عبدالظاهر وحلقة نقاشية مع الباحثين وطلاب الدراسات العليا حول مسيرة الضيف مساء يوم الخميس 3 شعبان 1439ه  (4.30 - 8) في مقر كلية الحقوق والعلوم السياسية.

صورة الخبر: 
صورة مرفقة مع الخبر: 
Total votes: 13