• voiceofarabic.net@gmail.com

الملتقى الدولي (التخطيط اللغوي بين رهانات الواقع وآفاق المستقبل)- الجزائر

التبويبات الأساسية

مواعيد مهمة

تاريخ الإنشاء

أحد, 06/24/2018 - 09:46
تاريخ بداية الفعالية(هجري): 
1440/3/19
تاريخ بداية الفعالية(ميلادي): 
11/27/2018
تاريخ نهاية الفعالية(هجري): 
1440/3/20
تاريخ نهاية الفعالية(ميلادي): 
11/28/2018
آخر موعد لاستقبال الملخّص(ميلادي): 
09/30/2018
آخر موعد لاستقبال المشاركة كاملة(ميلادي): 
10/30/2018
الجهة المنظمة: 
جامعة العربي التبسي- تبسـة، كلية الآداب واللغات- قسم اللّغة والأدب العربيّ
الهاتف: 
37511277(00213) / 00213795068120 / 00213660936320
الدولة: 
الجزائر
المدينة: 
تبسة
خريطة الفعالية: 

تخصص الفعالية

علوم اللغة » اللغويات
رسوم المشاركة: 
المشاركون من خارج الوطن 50 يورو.
المشاركون من داخل الوطن 4000 د.ج.
طلبة الدكتوراه 2000 د.ج.
تتكفل الهيئة المنظمة بالإيواء والإطعام والتنقل من الفندق إلى الجامعة.

تاريخ الإنشاء

أحد, 06/24/2018 - 09:46

<a href="[node:author:url]">Contact the author!</a>

نوع الفعالية: 
شعار الفعالية: 
نبذة / (‏المدخل ‏- ‏الأهداف ‏- المحاور- ‏شروط المشاركة في الفعالية): 

جامعة العربي التبسي- تبسـة، كلية الآداب واللغات- قسم اللّغة والأدب العربيّ
27 و28 نوفمبر 2018. 
ديباجة الملتقى:
تقترح اللِّسانيَّات الاجتماعيَّة أن يتعلَّم النَّاس التَّوحُّد الذَّاتي مع لغتهم، فكما حرص القدامى على سلامة ملفوظهم، باعتباره جزءًا مِن كيانهم، إذ كان (المرء بأصغريه قلبِه ولسانِه) لابدَّ أن يتمكَّن المجتمع اليوم أيضاً مِن التَّوحُّد الذَّاتيِّ مع لغته المعاصرة، وبهذا التوحُّد الذَّاتيّ بين الإنسان ولغته، يكون حرص هؤلاء في حياتهم المقبِلة على أن يصونوا لغتهم مِن التَّفاهة والرَّكاكة والضَّعف. ويعلموا أنَّ الإساءة للُّغة إساءة لشَّخصيَّة الفرد، وإسقاط لقيمة الجماعة، وأنَّ خدمة اللُّغة مسؤوليَّة كلِّ متكلِّم بها على قَدر وسعه، وعلى قَدر حاجته لها، وهل هناك  مَن يحتاج إلى اللُّغة أكثر مِن أصحاب فنِّ القول؟.
واللُّغة ملكٌ مشاعٌ لكلِّ المعارف الإنسانيَّة فنونًا وعلومًا، بل إنَّ العلوم لا يمكن أن تخطو خطوة واحدة إلى الأمام إلاَّ عبر بوَّابة اللُّغة، فما رموزها الرِّياضيَّة والفيزيائيَّة في نهاية الأمر إلاَّ لغة لها دالٌّ ولها مدلول، ولكن لم يقل أحد بأنَّ اللُّغة لم تخلق إلاَّ لهذا المجال العلميِّ وحده، فهناك مجالات الشِّعر، والنَّثر الأدبيِّ، وشتَّى صنوف التَّعبير الوِجْدانيِّ على اختلافها، بل ومجال السِّحر والخرافة وأساطير الأوَّلين! نَعَمْ، هنالك هذه المجالات كلُّها، التي تتطلَّب شيئاً مِن التَّفكير قلَّ أو كَثُرَ، فاللُّغة على هذا النَّحو هي كلُّ التَّفكير، والتَّفكير كلُّه لغة.
إنَّ التَّخطيط اللُّغويَّ يشارك اللُّغويات الجديدة في الاهتمام باللُّغة، ويخالفها في كيفيَّة الاهتمام؛ فقد اهتمَّت اللغويات باللُّغة مِن ناحيتين، ناحية كونها ألفاظاً وتراكيبَ تستخدم في التَّعبير عن أغراض محدَّدة، وناحية الأحكام اللُّغويَّة التي تتحكَّم في التَّعبير مِن نحو وصرف... بينما التخطيط اللُّغوي يرى اللَّغة أعظم بكثير مِن معانيها المعجميَّة، وأعظم مِن نحوها وصرفها، إنَّه يراها أصواتًا ووِجْدانًا وعقلاً وهُوِيَّةً؛ فاللغة نفسها هي الفنُّ الجمعيُّ في التَّعبير، وخلاصة آلاف مؤلَّفة مِن الحدوس الفرديَّة وقد يضيع الفرد في هذا الخلق الجمعيِّ العظيم.
والتَّخطيط اللُّغويُّ، من خلال إدراكه لأهمِّـيَّة اللُّغة في حياتنا العَمَليَّة والعِلْمِيَّة، يعلِّق على الكلمات شأناً كبيرًا؛ إلى حدِّ أنَّه يعتبر كلمات اللُّغة قماقم مشحونة بالفكر والعاطفة، ويتكثَّف في بعضها تاريخ طويل، ولا يعني التَّخطيط اللُّغويُّ في هذا السِّياق كلمات الأدب فقط، بل يقصد الكلمات بصفة عامَّة في الفنون والعلوم على حدٍّ سواء؛ لأنَّ ألفاظ اللُّغة كلُّها تُعْتَبَرُ رموزًا بالمعنى الواسع للكلمة، وأمَّا الرُّموز بالمعنى الدَّقيق, فهي تلك التي لا يُكْتَفَى فيها على مجرَّد الدَّلالة، بحيث يكون هنالك الطَّرفان فقط: طرف العلامة الدَّالَّة من جهة، وطرف الشَّيء المدلول عليه من جهة أخرى، بل يضاف إلى مجرَّد الدَّلالة شحنة عاطفيَّة من نوع معيَّن مقصود يراد لها أن تنغرسَ في نفس الرَّائي أو السَّامع كلَّما وقع على رمز معيَّن.
وإذا كانت اللُّغة- من منظور السِّياسة اللغويَّة- بمفرداتها المتنوِّعة صوتًا ودلالةً تعدُّ المادَّةَ الأوَّلـيَّة لبناء الكلام؛ حيث إنَّ اللُّغة بكل ما لها من أهمِّـيَّة وخطر في الحياة الاجتماعيَّة وبنائها، هي مجموعة من علامات ورموز تختلف باختلاف الأمم، فلكلِّ أمَّة مجموعتها الرَّمزيَّة، وبغيرها يستحيل التَّفاهم؛ وتستحيل الصِّلة بين الأفراد. إذن، اللُّغة في جوهرها مجموعة رموز اتِّفاقيَّة بين أفراد الجماعات البشريَّة، وعليه يمكن للمجتمع أن يستعين بلغات أخرى في إثراء كلامه، ودعم أساليبه، خاصَّة إن اقترب من حياة متكلِّميها، ومن الأمثلة البارزة على ذلك التعدُّد اللُّغويُّ في الجزائر؛ بين العربية والفرنسية والأمازيغية والتوارقية. وكلُّ هذا يحتاج المعالجة والتَّفكير من خلال سياسة لغويَّة جادَّة وتخطيط لغويٍّ سليم.
وإلى هنا يمكن طرح التساؤلات الآتية باعتبارها جملةً إشكالية واقعيَّة مركَّبة: ما مفهوم السِّياسة اللُّغويَّة؟ وما تجليَّات التَّخطيط اللُّغويِّ؟ ما الرَّابط بين التَّعايش اللُّغويِّ والانسجام الاجتماعيِّ؟ كيف تمثَّل الجزائريون لغاتهم, وما مواقفهم تجاهها؟ هل للتَّخطيط اللُّغويِّ أثر في النِّظام التَّربويِّ؟ كيف يمكن الاستفادة من تجارب الآخرين في رسم سياسة لغويَّة رشيدة؟.

المحاور الأساسية للتظاهرة العلمية:
1- السِّياسة اللُّغويَّة- التَّخطيط اللُّغويّ: المفاهيم والتجليات.
2- التَّعايش اللُّغويِّ والانسجام الاجتماعيّ.
3- علاقة الجزائريين بلغاتهم: التمثّلات والمواقف.
4- التَّخطيط اللُّغويّ والنِّظام التَّربويّ.
5- تجارب الدُّول الأخرى في رسم سياساتها اللُّغويَّة.

أهداف التظاهرة العلمية:
نروم من خلال هذا الملتقى الدولي فتح نقاش حول السياسة اللغوية العامة في بلادنا الجزائر، وطرق تسيير التعدد اللغوي واللهجي, والنظر في السبل الكفيلة بمعالجة الإشكاليات العالقة, وإن الجميع ممن يشغلهم هذا الموضوع يفكرون في التأطير الأمثل لعملية التخطيط اللغوي، بالاستفادة مما حققته الدول الأخرى في هذا المضمار، رائدنا في ذلك رفع المحظورات التي تعرقل التفكير الموضوعي.
وإذ نتبنى هذا الطرح للمسألة اللغوية ندعو كل الفاعلين في المجال والمهتمين بقضاياه، وكذا المختصين إلى الإسهام في هذا الملتقى لإثراء النقاش وتبادل وجهات النظر؛ لرسم ما ينبغي أن يكون عليه المشهد اللغوي والثقافي في الجزائر؛ وبهذا نعطي موضوعَ الملتقى بعدًا واقعيًّا فاعلاً.

المستفيدون من الملتقى:
المؤسسات الجامعية الوطنية والدولية/ الباحثون/ طلبة الدراسات العليا/ طلبة كليات الآداب واللغات/ طلبة كليات العلوم الإنسانية والاجتماعية/ طلبة كلية العلوم الاقتصادية/ النخب الوطنية/ رجال الإعلام/ الجمعيات الثقافية/ مراكز البحوث/ المخابر الوطنية/ فرق البحث/ المجتمع المدني.

لجان التظاهرة:
*الرئيس الشرفي للملتقى: البروفيسور سعيد فكرة (مدير جامعة العربي التبسي- تبسة).
*رئيس الملتقى: الدكتور رشيد سهلي (عميد كلية الآداب واللغات). جامعة العربي التبسي- تبسة (الجزائر).
*منسق الملتقى: د. عبد القادر خليف، جامعة العربي التبسي- تبسة (الجزائر).
*رئيس اللجنة العلمية للملتقى: أ.د. فاتح زيوان، جامعة العربي التبسي- تبسة (الجزائر).
*أعضاء اللجنة العلمية: 
أ.د. صالح بلعيد (رئيس مجمع اللغة العربية بالجزائر) جامعة مولود معمري- تيزي وزو (الجزائر).
د. لزهر فارس، جامعة العربي التبسي- تبسة (الجزائر).    
أ. منصر عبدالمجيد, مدير التربية لولاية تبسة (الجزائر). 
أ.د. بشير العربي, جامعة قفصة (تونس).
أ.د. جلولي العيد، جامعة قاصدي مرباح- ورقلة (الجزائر).
أ.د. عمر إسحاق أوغلو، جامعة اسطنبول (تركيا).
أ.د. عز الدين المناصرة، الجامعة الأردنية- عمان (الأردن).
أ.د. صالح غريبي، جامعة العربي التبسي- تبسة (الجزائر).
أ.د. حسيني بوبكر، جامعة قاصدي مرباح- ورقلة (الجزائر).
د. ثليثة بليردوح، جامعة العربي بن مهيدي-أم البواقي (الجزائر).
أ.د. بلقاسم بلعرج، جامعة 08 ماي 1945- قالمة (الجزائر).
أ.د. خليفة صحراوي، جامعة باجي مختار- عنابة (الجزائر).
أ.د. عمر لحسن، جامعة باجي مختار- عنابة (الجزائر).
أ.د. رشيد حليم، جامعة الشادلي بن جديد- الطارف (الجزائر).
د. صالح بلحسن، جامعة قفصة (تونس).
د. صالح البوعمراني، جامعة قفصة (تونس).
د. عادل بوديار، جامعة العربي التبسي- تبسة (الجزائر). 
د. عبدالقادر خليف، جامعة العربي التبسي- تبسة (الجزائر). 
*رئيس اللجنة التنظيمية: د. لزهر فارس، جامعة العربي التبسي- تبسة (الجزائر).
*أعضاء اللجنة التنظيمية:
د. رشيد سهلي
د. عبدالقادر خليف                      أ. أحمد سعود
د. رشيد سلطاني                         أ. الطاهر عبد الرزاق
أ.عبدالله عبان          د. بوجمعة بوحفص           د. عادل بوديار       د. نعيمة شلغوم
د. قدور سلاط                          د. علاوة ناصري
أ. عزالدين ذويب                        أ. إبراهيم زرقي
أ. نادية حديدان                         أ. نوال مدوري  
أ. حليمة عمارة                         أ. حمدي صباح

شروط المشاركة:
- كل المداخلات التي تصل الملتقى تخضع للتقييم.
- الإعلان عن نية المشاركة بإرسال عنوان المداخلة، مع موجز السيرة الذاتية، مع ملخص لا يتجاوز 200 كلمة, وهذا قبل 30 سبتمبر 2018م.
- أن يراعي في المداخلة الضبط العلمي، والمقاييس الأكاديمية المعروفة.
_ تقبل المداخلات الثنائية.
- أن تكتب المداخلة بخط Simplifid arabic حجم 16.
- ألا تتجاوز المداخلة 20 صفحة بما فيها الرسوم والإحالات.
_ على طلبة الدكتوراه المقبولة مداخلاتهم إرفاق موافقة المشرف على المشاركة.
- أن ترسل المداخلة كاملة قبل: 30 أكتوبر 2018م. 

حقوق المشاركة:
- المشاركون من خارج الوطن 50 يورو.
- المشاركون من داخل الوطن 4000 د.ج.
- طلبة الدكتوراه 2000 د.ج.
- تتكفل الهيئة المنظمة بالإيواء والإطعام والتنقل من الفندق إلى الجامعة.
*البريد الالكتروني الخاص بأمانة التظاهرة:
takhtiteloghaoui@gmail.com
*مكان انعقاد التظاهرة: المسمع الجامعي- جامعة العربي التبسي- تبسة.
*أرقام الهواتف الخاصة بالتظاهرة: 37511277 (00213)
00213 7 95 06 81 20 / 00 213 6 60 93 63 20
*رقم الفاكس الخاص بأمانة التظاهرة: 37511277 (00213)