• voiceofarabic.net@gmail.com

مركز خدمة اللغة العربية يكمل البرنامج الثالث في إندونيسيا في (15) فعالية بعدة مدن

تصنيف الأخبار: 

نفذ مركز الملك عبدالله بن عبدالعزيز الدولي لخدمة اللغة العربية برنامجه العلمي والتدريبي في جمهورية إندونيسيا في المدة (19 – 29  شوال 1439هـ) الموافق (3 – 13  يوليو 2018م)، حيث نفّذ المركز ثلاث عشرة دورة تدريبية استفاد منها أكثر من 600 متدرباً، كما شارك المركز في الملتقى العلمي العالمي الحادي عشر للغة العربية بعنوان: (اللغة العربية ودورها في تطبيق الشريعة الإسلامية وتنمية الحضارة الإسلامية) الذي أقيم بجامعة الرانيري الإسلامية الحكومية في بندا أتشيه بإندونيسيا في المدة 13- 15 يوليو، وشارك فيه (60) باحثاً من إندونيسيا وعدد من الدول العربية، وذلك ضمن أعمال المركز في إندونيسيا وعلى رأٍسها برنامجه العام (شهر اللغة العربية)، وبرنامجه التدريبي الثاني اللذان نفذهما المركز في مدة سابقة.

وأوضح الأمين العام لمركز الملك عبدالله بن عبدالعزيز الدولي لخدمة اللغة العربية الدكتور عبدالله بن صالح الوشمي أن البرنامج العلمي الذي نفذه المركز بالتعاون مع اتحاد مدرسي اللغة العربية في إندونيسيا، يهدف إلى تطوير مهارات أعضاء هيئة التدريس وطلبة الدراسات العليا وأساتذة تعليم اللغة العربية في إندونيسيا، وساهم في استضافة هذا البرنامج بعض الجامعات الإندونيسية وهي: جامعة مالانج الحكومية، وجامعة مالانج الإسلامية، وجامعة جاكرتا الحكومية، وجامعة الأزهر الإندونيسية، وجامعة مولانا إبراهيم، وجامعة الرانيري الإسلامية الحكومية في باندا أتشيه، وقد حظيت هذه البرامج المنفذة باهتمام مديري الجامعات المستضيفة، وتضمن تنفيذ (13) دورة تدريبية، شملت (9) موضوعات، هي: إدارة المؤسسات اللغوية، وطرق البحث العلمي في الأدب والتراث العربي، ومكانة اللغة العربية في عصر العولمة، وطرق البحث البلاغي في القرآن الكريم، ومهارات التواصل اللغوية، وأهمية اللغة العربية للتفقه في الدين الإسلامي، والطريقة السهلة في تعليم التراكيب العربية، والإملاء والتحرير العربي، وقدمها عددٌ من الأساتذة السعوديين المتخصصين، وهم: أ.د.عبدالكريم العبدالكريم، ود.محمد اللويمي، ود.علي المعيوف، وذلك في أربع جامعات إندونيسية في مدينتي جاكرتا ومالانج، إضافة إلى شراكة متعددة مع مؤسسات لغوية لتقديم برامج تدريبية أخرى في عدة مدن إندونيسية.

وأضاف: يسعد المركز بشراكة سفارة المملكة العربية السعودية في إندونيسيا وتعاونها في هذا البرنامج وتسهيل إجراءاته، حيث عقد وفد المركز مجموعة من المحاضرات اللغوية في (التخطيط اللغوي)، ونفذ المركز عدداً من الزيارات العلمية لجامعة مالانج الحكومية، وجامعة مولانا إبراهيم، والجامعة الإسلامية بمالانج، واتحاد مدرسي اللغة العربية في إندونيسيا، والتقى بمسؤوليها؛ لمناقشة البرامج التي سينفذها المركز، واستعراض أهم ما تتطلع إليه المؤسسات اللغوية في إندونيسيا، ودراسة أوجه التعاون المشترك، بالإضافة إلى مشاركته في الملتقى العلمي العالمي الحادي عشر للغة العربية (دور اللغة العربية في تطبيق الشريعة الإسلامية وتكوين الحضارة الإنسانية) المنعقد بجامعة الرانيري الإسلامية الحكومية في باندا أتشيه وشارك فيه د.بدر الجبر ممثلا للمركز.

وفي الإطار ذاته، فقد قامت جامعة مالانج الحكومية بمنح درجة الدكتوراه الفخرية الأمين العام للمركز نظير جهود المركز في خدمة اللغة العربية في العالم بوجه عام وفي إندونيسيا بوجه خاص، وذلك في حفل حضره عديد من المسؤولين والخبراء من الجامعات الإندونيسية.

من جهة أخرى وفي الإطار ذاته: ينفذ مركز الملك عبدالله بن عبدالعزيز الدولي لخدمة اللغة العربية الدورة الثانية من برنامج (الملتقى التنسيقي لعمداء كليات اللغة العربية ورؤساء أقسامها في السعودية وإندونيسيا) في المدة 13ـ  16 /11 /1439هـ الموافق  26 – 30 يوليو 2018م بالرياض، ويشترك فيه مسؤولو المؤسسات اللغوية في السعودية وإندونيسيا وعدد من الخبراء في المجال اللغوي، ويتضمن عقد ثلاث ملتقيات علمية تناقش: جهود المؤسسات والجامعات الإندونيسية في نشر اللغة العربية، والتخطيط اللغوي وإنشاء المؤسسات اللغوية وإدارتها، والتحديات التي تواجه تعليم العربية في إندونيسيا وأوجه التعاون مع المؤسسات السعودية، بالإضافة إلى تنفيذ عدد من الزيارات لمؤسسات اللغوية وعلمية في مدينة الرياض. 

صورة الخبر: 
صورة مرفقة مع الخبر: 
Total votes: 47