• voiceofarabic.net@gmail.com

مركز خدمة اللغة العربية يعقد حلقة نقاش علمية عن تنسيق تعريب النقل الأرضي

تصنيف الأخبار: 

ضمن جهود مركز الملك عبدالله بن عبدالعزيز الدولي لخدمة اللغة العربية في تحقيق أهدافه لخدمة اللغة العربية، واهتمام المركز بتأكيد الهوية العربية في مسارات العمل بالمملكة العربية السعودية، رعى معالي مدير جامعة الملك عبدالعزيز حلقة النقاش التي أقامها المركز بالتعاون مع مركز التميز البحثي في اللغة العربية بجامعة الملك عبدالعزيز لتنسيق تعريب النقل الأرضي يوم الأربعاء 3 جمادى الأولى 1440 هـ بحضور عدد من الجهات المشاركة والمتخصصة في هذا المجال.

صرّح بذلك الدكتور عبدالله بن صالح الوشمي أمين عام مركز الملك عبدالله بن عبدالعزيز الدولي لخدمة اللغة العربية، وأضاف بأن المركز يسعد برعاية معاليه لهذه الفعالية المهمة امتداداً للتعاون المشترك بين الجهتين، حيث يسعى المركز إلى التعاون و تقديم خدماته إلى الجهات الحكومية والمؤسسات في مجال التعريب اللغوي للمصطلحات، وخدمة المشروعات الوطنية بما يحقق معيارية التعريب، وتهدف هذه الحلقة إلى استعراض تجربة المركز في تعريب منظومة مشروع الملك عبدالعزيز للنقل العام بمدينة الرياض، وبحث سبل الإفادة من مخرجات تعريب المنظومة، وإبراز الجهود المميزة للقائمين على (قطار الرياض) ورؤيتهم في أهمية التأسيس اللغوي السليم، والمحافظة على الهوية اللغوية.

وأضاف الأمين العام بأن المركز يسعى ضمن جهوده الوطنية في خدمة اللغة العربية إلى الاتفاق على إطار مرجعي لتنسيق تعريب مصطلحات النقل العام وتعميمها، والمحافظة على الهوية اللغوية العربية وتعزيزها، من خلال عقد الحلقات النقاشية واستعراض التجارب المثمرة في أحد أبرز جوانب المشهد اللغوي وهو النقل العام.

ويشارك في هذه الحلقة مجموعة من الجهات المتخصصة وعدد من الأكاديميين في هذا المجال ومنها، وزارة النقل، هيئة تطوير مدينة الرياض، هيئة تطوير منطقة مكة المكرمة، المؤسسة العامة للخطوط الحديدية، الشركة السعودية للخطوط الحديدية، الشركة السعودية للنقل الجماعي، هيئة الطيران المدني.

من جانب آخر يواصل المركز استقبال الزوار بالجناح الخاص به، وذلك ضمن مشاركته في المهرجان الوطني للتراث والثقافة (الجنادرية 33)، ويعرض فيه مجموعة من إصداراته العلمية، ونبذة للتعرف على جهوده وأعماله في خدمة اللغة العربية في العالم، وذلك ضمن اهتمام المركز بالمشاركة في المهرجانات الثقافية المحلية والدولية، وتأتي هذه المشاركة لإبراز جهود المملكة العربية السعودية في خدمة اللغة العربية في العالم والتعريف بالمركز؛ لكونه أحد المؤسسات العلمية في الوطن والمرجعية الدولية لخدمة اللغة العربية، من خلال ما يقدمه من برامج لخدمة اللغة العربية في العالم ونشرها والمساعدة على تعلمها وذلك بالبرامج والندوات والمحاضرات العلمية.

من جهة أخرى وفي الإطار ذاته: اختتم المركز مؤخراً مشاركته في معرض جدة الدولي للكتاب ضمن مشاركته في المعارض المحلية والدولية للكتاب ويتطلع إلى التواصل مع المختصين والمهتمين، والتعريف بجهوده في أحد أهم برامجه (برنامج النشر) الذي يواصل حركته في النشر لمختلف المجالات العلمية، والراصدة لحركة العربية حول العالم والذي تجاوزت إصداراته 150 إصداراً، وقد حظيت مشاركة المركز باهتمام المختصين والرواد.

 

 

صورة الخبر: 
Total votes: 1