مركز خدمة العربية يبدأ برنامجه التدريبي في سيرلانكا، ويستضيف خبيراً دولياً في تعليم اللغة للصم ويختتم ندوة المخطوطات الدولية

  • فعاليات قادمة
  • عدد القراءات: 64

ضمن البرامج الدولية لمركز الملك عبدالله بن عبدالعزيز الدولي لخدمة اللغة العربية ينطلق برنامجه الدولي الأول في جمهورية سيرلانكا بمشيئة الله يوم 25- 29/ 7/ 1440هـ  الموافق: 1-5/ 4/ 2019م وذلك بدورات تدريبية ولقاءات لغوية مع أساتذة العربية ومحاضرات تعريفية بالجهود السعودية في خدمة اللغة العربية إضافة إلى دورات في الخط العربي تهدف إلى مساندة متعلمي اللغة العربية ومعلميها في مهارات اللغة العربية ونشرها.

وأوضح الأمين العام للمركز الدكتور عبدالله بن صالح الوشمي أن المركز قد أكمل يوم الخميس (اليوم) ندوته الدولية في مخطوطات العروض العربية بالتعاون مع معهد المخطوطات العربية بالقاهرة، وذلك بمشاركة ما يزيد على عشرين باحثاً من عدة دول، وحظيت بحضور نوعي صاحب انعقاد مجلس الأمناء في القاهرة، ويستعد اليوم لبدء برنامجه التدريبي في جمهورية سيرلانكا ضمن الجهود الدولية للمملكة العربية السعودية في خدمة اللغة العربية، وضمن النشاط الدولي للمركز الذي يهدف إلى خدمة اللغة العربية في البلدان الناطقة بغير العربية، ويستهدف الدول التي تعنى باللغة العربية، ويأتي برنامج المركز في سيرلانكا بعد سلسلة من النشاطات الدولية للمركز شملت أذربيجان وموريشيوس وأثيوبيا والصين وغيرها.

من جهة أخرى وفي إطار البرامج العلمية: ينظم مركز الملك عبدالله بن عبدالعزيز الدولي لخدمة اللغة العربية برنامجه الثالث لتطوير مهارات الصم وضعاف السمع، حيث يستضيف الباحث والعالم الأمريكي المتخصص في دراسات تعليم مهارات اللغة وتعلمها للصم وضعاف السمع الدكتور بول بيتر، ضمن برنامج المركز العلمي (المحاضرات العلمية)، حيث ينظم محاضرة للدكتور بيتر بعنوان: (المشكلات القرائية لدى الصم وضعاف السمع وأساليب معالجتها)، وذلك صباح ـ26 /7/ 1440هـ الموافق 2/ 4 /2019م في فندق تيارا بالرياض تبدأ من الساعة 9،30 صباحا، ويأتي هذا البرنامج العلمي إسهاماً من المركز بتسليط الضوء على جانب تعليم مهارات اللغة وتعلمها للصم وضعاف السمع والاستفادة من تجارب الخبراء والمختصين في هذا المجال، حيث يعد الدكتور بول بيتر من الأسماء اللامعة في مجال تعليم مهارات اللغة وتعلمها وصاحب تجربة حقيقية في الإعاقة السمعية؛ إذ هو من زارعي القوقعة السمعية.

وتناقش المحاضرة عددا من النقاط المهمة لدى فئة الصم وضعاف السمع والمعنيين بهم، ومنها:التطور القرائي للسامعين والصم وضعاف السمع (التشابه و الاختلاف بينهم)، نظرية التشابه النوعي في تعلّم القراءة، أبرز المشكلات في المستويات اللغوية، تنمية المهارات القرائية، الاستراتيجيات التعليمية الأكثر فعالية لتعلم القراءة، ويأتي موعد تنفيذ المركز لهذا البرنامج العلمي يأتي تمهيداً مع حلول أسبوع الأصم العربي الذي قُرر له الأسبوع الأخير من شهر إبريل من كل عام، كما يعقد المركز حلقة نقاش لطلاب الدراسات العليا المتخصصين في مجال تعليم اللغة للصم، إضافة إلى تعاونه مع جامعة الأمير سطام في فعاليات مصاحبة لهذا البرنامج.

من جهة أخرى. اختتم المركز مشاركته في معرض الرياض الدولي للكتاب المقام هذا العام، حيث عرض المركز فيه إصدارته الحديثة مع التعريف بخدمات المركز وبرامجه، كما يستعد للمشاركة في مؤتمر ومعرض التعليم العالي في الشهر المقبل وتأتي هذه المشاركة نابعة من حرص المركز على الحضور في الفعاليات المحلية والدولية في كل ما يخدم اللغة العربية ويسهم في نشاطاتها.


ملفات مرفقة


صور مرفقة