بعد اختتام برامج سيرلانكا وأوكرانيا مركز خدمة العربية يقيم لقاءً لمراكز البحوث اللغوية ويطلق مشروعه مع اليونسكو  ويستمر في برامج إندونيسيا

  • فعاليات قادمة
  • عدد القراءات: 124

ينظم مركز الملك عبدالله بن عبد العزيز الدولي لخدمة اللغة العربية في مدينة الرياض يوم الثلاثاء 18 /8 /1440هـ لقاءمديري المراكز البحثية اللغوية ومشرفيها؛ ترسيخا للتعاون بين المركز والمراكز البحثية اللغوية في الجامعات السعودية.
وذكر الأمين العام للمركز د.عبدالله بن صالح الوشمي بأن اللقاء يأتي انطلاقا من رؤية المركز التي تسعى لمواكبة رؤية المملكة العربية السعودية بتعزيز التعاون العلمي ودعم تطوير البحوث العلمية اللغوية، وتكامل الجهود البحثية وتأطيرها؛ لتعظيم الأثر العلمي في الأفراد والمجتمعات، وقد حدد المركز موضوع اللقاء: المراكز البحثية اللغوية: التأسيس ومجالات العمل والبرامج، ويهدف إلى: التعرف إلى الجهود المبذولة في البحوث اللغوية في المراكز المتخصصة، وتكامل الجهود البحثية، وزيادة فرص التطوير والدعم، وتوجيه الأبحاث نحو تلبية الاحتياجات الوطنية وتطوير المجتمع  بفئاته العمرية  كافة لما يخدم اللغة العربية وثقافتها.
وأضاف: بأن المركز يتطلع إلى عقد مزيد من الشراكات مع  الجهات ذات العلاقة في خدمة مشروعات اللغة العربية وإطلاق مجموعة من البرامج والدراسات العلمية اللغوية، وفي هذا السياق يأتي مشروع المركز (التصورات الذهنية للطلاب الجامعيين تجاه اللغة العربية) الذي ينفذ بالتعاون مع عدد من الجامعات السعودية، كما يعمل على الإسهام  في المشروع الدولي: اللغة العربية بوصفها بوابة للمعرفة الذي أتى بالشراكة مع منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونسكو)، ويعقد لذلك حلقة نقاش تخصصية تجمع خبراء من مختلف التخصصات لمناقشة هذا المشروع الذي يتناول اللغة العربية بوصفها بوابة للمعرفة، ويتناول المشروع دراسة حالة لعدد من الدول العربية على رأسها المملكة العربية السعودية.
من جهة أخرى يقيم المركز لقاء تشاوريا عاماً يجمع عددا من المختصين في الإدارة والتخطيط اللغوي؛ لمناقشة إطلاق الأعمال الأولى للمجلس التنسيقي للغة العربية للمؤسسات المعنية باللغة العربية في البلاد غير العربية، الذي سيكون مظلة لكل الجهات الخادمة للغة العربية في العالم، ويقدم الخدمات المتبادلة بين الجهات والأفراد.
كما يستعد المركز لإطلاق العدد الأول من المجلة العلمية المحكّمة الثالثة تحت عنوان (تعليم اللغة العربية لغةً ثانية)، وهي مجلة مختصة في مجال مهم جدا، وتندر المجلات العلمية فيه، وذلك وفق رؤية المركز وخططه في العمل الفضاءات المهمة التي يحتاجها المجتمع العلمي والثقافي، ويرأس تحريرها أ.د. إبراهيم أبو حيمد، 
وفي الوقت نفسه شارك موفد المركز إلى إندونيسيا أ.د. عبدالعزيز العصيلي في الندوة الوطنية الثالثة للغة العربية لمستوى طلبة الجامعة، وذلك في مجال: تعليم اللغة والأدب والثقافة العربية التي انعقدت في كلية الآداب بجامعة مالانج الحكومية يوم السبت 20 إبريل ويشارك في 21 إبريل بمحاضرة حول توظيف المعجم لتعليم اللغة العربية وذلك في جامعة كديري بالتعاون مع جامعة مالانج.


 


ملفات مرفقة


صور مرفقة