بحضور عربي ودولي اختتم المركز شهر اللغة العربية في البرازيل ‎ويوقع مذكرة التعاون لتأسيس معمل اللغة العربية في البوسنة

  • فعاليات سابقة
  • عدد القراءات: 104

  • ناشر الخبر : administrator

 اختتم مركز الملك عبدالله بن عبدالعزيز الدولي لخدمة اللغة العربية شهر اللغة العربية في جمهورية البرازيل، ويعد البرنامج من أبرز النشاطات الدولية التي تحظى باهتمام كبير، يركز فيه المركز على تقديم الدعم للغة العربية في البلدان ذات الكثافة السكانية والعناية بها وبمتعلميها وتعليمها والوقوف على أوضاع اللغة العربية فيها.

وصرح الأمين العام للمركز الدكتور محمود إسماعيل صالح أن جمهورية البرازيل من الدول الكبرى التي تحتاج اللغة العربية فيها إلى تقديم الدعم لمواجهة التحديات التي يواجهها معلم ومتعلم اللغة، وأن شهر اللغة العربية في البرازيل حظي بدعم من حكومة خادم الحرمين الشريفين وبتوجيهات المشرف العام على المركز معالي وزير التعليم، ويواصل المركز  برامجه من تنفيذ الشراكات وإقامة الأنشطة والبرامج التي تعزز حضور اللغة العربية محليا ودوليا.

وأضاف الأمين العام للمركز أن برنامج الشهر اشتمل على جانب عملي يعنى بالدورات التدريبية واستراتيجيات تعليم وتعلم العربية، وجانب علمي يعنى بتقديم الندوات والمحاضرات والملتقيات واستعراض الجهود السعودية في خدمة اللغة العربية ومنها الندوة التي أقيمت بعنوان: (الجهود السعودية في خدمة اللغة العربية) استعرض فيها المنتجات العلمية السعودية في مجال تعليم اللغة العربية للناطقين بغيرها والجهود السعودية الدولية في خدمة اللغة العربية وجهود المركز، والندوة التي استضافتها جامعة ساوباولو بعنوان: (تعليم اللغة العربية في البرازيل) كما أقيم ملتقى علمي جمع الوفد البرازيلي بالوفد السعودي بحضور سعادة سفير خادم الحرمين الشريفين في البرازيل الأستاذ علي بن عبدالله باهيثم، استعرض فيه من الجانب السعودي د. صالح العمري وكيل التعاون الدولي في عمادة الخريجين بالجامعة الإسلامية أهم المعارف العلمية الضرورية لتكوين معلمي العربية، وتحدث د. أمين الشنقيطي عميد معهد تعليم اللغة العربية بالجامعة الإسلامية عن الحاجات اللغوية لأبناء المهاجرين العرب في العالم غير العربي. وتناول عدد من المختصين البرازيليين موضوع الإشكاليات التي تواجه المؤسسات العربية في العالم غير العربي، وموضوع آليات التواصل العلمي الفاعل بين المؤسسات اللغوية في البرازيل والعالم العربي، وموضوع وسائل التكامل بين المؤسسات اللغوية المتقاربة في العالم غير العربي، كما تحدث د هادي خليفة أستاذ اللغة العربية في جامعة سبريتو سانتو عن تجربة جامعته في تعليم اللغة العربية.
وأقيم لختام برامج الشهر حفل بهيج شارك فيه عدد من أعضاء السلك الدبلوماسي العربي والأجنبي منهم القنصل الإماراتي والبحريني والأردني والماليزي ونائب القنصل الكويتي وحضره عدد من ممثلي الحكومة البرازيلية منهم عضو المجلس البلدي وممثل رئيس بلدية ساوباولو السيد رودريقو قولا الذي رحب بالجهود السعودية في خدمة اللغة العربية، وتحدث الأستاذ أحمد الصيفي رئيس مركز الدعوة الإسلامية لأمريكا اللاتينية عن حاجة المجتمع البرازيلي إلى اللغة العربية وأن تعليمها يواجه مشكلات وتحديات، وتحدث سعادة السفير علي عبد الله باهيثم سفير خادم الحرمين الشريفين في برازيليا في كلمته عن جهود المملكة العربية السعودية في خدمة اللغة العربية في الداخل والخارج، وأشاد بالبرامج والفعاليات التي امتدت لشهر كامل، واختتم الحفل بتكريم المشاركين من الطلاب والطالبات في المسابقات، وتقديم الشكر لممثلي السفارات العربية والمسؤولين والمثقفين في البرازيل ومديري المدارس والمراكز الثقافية، والمؤسسات السعودية المشاركة في برنامج الشهر.
ومن جانب آخر يوقع المركز مذكرة تأسيس معمل اللغة العربية في جامعة سراييفو في جمهورية البوسنة والهرسك.

ويشكر المركز الجهات المبادرة في التواصل فيما يخص اليوم العالمي للغة العربية تحت عنوان (اللغة العربية والذكاء الاصطناعي)، ويدعو الجميع إلى التواصل بشأن ما يخدم اللغة العربية ويعزز حضورها وانتشارها في العالم.


ملفات مرفقة


صور مرفقة